زوج تركي يقاضي زوجته ويتهمها بإهانة رئيس تركيا




في دعوى قضائية غريبة من نوعها نجد زوج تركي يقوم برفع قضية ضد زوجته، ونجده يتهمها فيها بأنها تقوم بإهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،

 وحينما تم حديث صحفي مع هذا الزوج قال أنه أسف كثيراً لأن زواجه قد إنهار، ولكن رغم ذلك فهو غير نادم لقيامه بالدفاع عن زعيم تركيا، حيث أنه يراه أنه قد أحدث تحول فعلي في البلاد. 

وقد قام الزوج الذي يدعى على دينك، حيث أنه يعمل كسائق شاحنة بمدينة أزمير التي تقع على السواحل التركية نجد قد أقام برفع دعوى قضائية ضد زوجته بيوم الأربعاء المضاي، وأشار إلى قيامها بإهانة الرئيس أردوغان أكثر من مرة حيث وصفته بألفاظ بذيئة لا يمكن وصفها، وذلك أثناء متابعتها لخطاباته التليفزيونية، برغم من أن القانون التركي يجعل من إهانة رئيس البلاد جريمة يعاقب القانون عليها بالسجن لفترة قد تصل لأربع سنوات. 

وقال دينك خلال حديثه للصحفيين بأنه قام بتسجيل كافة إهانات زوجته التي كانت توجهها لرئيس تركيا، وأنها كانت على علم بأنه يقوم بتسجيل كلامها، ولكنه لم يقوم بالتصريح بما كانت الزوجة تقوله، وأشار أيضا إلى أن الزوجة قد برفع دعوى طلاق ضد الزوج أثناء هذا الشهر، وأنه يقيم في موقع لا يزال تحت الإنشاء، وداخل الشاحنة الخاصة به، وأكد على أنه لم يقم برفع دعوى ضد زوجته كي ينتقم منها. 

ويبدو أن الإختلاف بالرأي في وقتنا هذا أصبح يشعل قضايا، وقد يتسبب في إنهيار أسر، وبخاصة في في الأراء السياسية، وفي ظل حالة التخبط التي تشهدها أغلب البلدان، حيث إضطراب السياسات وإختلاف الأراء، لنجد الكثيرين الذي قد يصل الإختلاف بينهم حد الشجار الدامي.